منتديات آل حبه

منتديات آل حبه (http://www.alhebah.com/vb/index.php)
-   منتدى الفجر الجديد (http://www.alhebah.com/vb/forumdisplay.php?f=91)
-   -   1434 عام أفل وعام 1435 أطل (http://www.alhebah.com/vb/showthread.php?t=126409)

الفجر الجديد 02-11-2013 09:56 PM

1434 عام أفل وعام 1435 أطل
 

http://www.alhebah.com/vb/imgcache/3246.imgcache.jpg

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين
نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم إلى يوم الدين.
إن الليالي والأيام والشهور والأعوام تمضي سريعا وتنقضي سريعا
هي محط أعمالنا
http://www.alhebah.com/vb/imgcache/3247.imgcache.gif
عام 1434 هـ
أفل بما فيه من خير ..وبما فيه من شر ..
رحل عام 1434هـ بكل ما حدث فيه من لحظات سعيدة كانت أو حزينه ..!
فكم ودعنا في هذا العام إخوانا لنا وأقارب
و كم ودعنا من عالم وإمام
ونحن في الطريق سائرون وعلى الدرب ماضون نجرب ونتعلم
فالحياة تجارب
ونحن نجرب فنتعلم وبتجاربنا نتقدم فتقدم فيها وكأنك محارب
وفي عينيك يبرق نور النصر قوياً طموحاً متفائلاً وبنظرتك ثاقب
وليست العبرة بنقص البدايات ولكن العبرة بكمال النهايات
http://www.alhebah.com/vb/imgcache/3248.imgcache.gif
فنسأل أنفسنا :
كم من الساعات التي عانينا؟
وكم من البلايا والنقم مرت علينا في هذا العام المنصرم ؟
فسبحان الله مفرج الكروب وميسر المصاعب ومثبتنا عند النوائب !!!
اسأل نفسك ؟؟
كم مرة مرت عليك ساعات النعم وأنت تتقلب في العافية والسعادة ؟
قال صلى الله عليه وسلم:
((اغتنم خمساً قبل خمس: شبابَك قبل هَرَمِك
وحياتَك قبل موتِك وفراغَكَ قبل شُغْلِك,
وصِحَّتَك قبل مرضِك, وغِنَاك قبل فقرك))

وكان ابن عمر يقول:
(اذا أمسيت فلا تنتظر الصباح وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء
وخذ من صحتك لمرضك، ومن حياتك لموتك)

فهل كنت لله شاكرا وله ذاكرا ومستغفرا ؟؟؟
http://www.alhebah.com/vb/imgcache/3249.imgcache.gif
عام 1435 هـ
أطل ..ما يُدرى ما فيه خير ..وما هو عمل البشر

http://www.youtube.com/watch?v=BRaFLla9dss


الفجر الجديد 02-11-2013 09:59 PM

رد: 1434 عام أفل وعام 1435 أطل
 
http://www.alhebah.com/vb/imgcache/3250.imgcache.gif

- أوراق التقويم..
ونحن نمزق أوراقها يوماً فيوم ونحن إن فقهنا إنما
ننظر إلى صفحات أعمارنا نمزقها بأيدينا.
- دقات الساعة..
دقات القلب..( دقات قلب المرء قائلة له إن الحياة دقائق وثواني )
- هلال الشهر..
وكيف ينمو حتى يكتمل بدراً ثم يأخذ في الذبول والنحول.
- فصول السنة..
وما يحصل فيها من تنوعٍ فيه عبرةٌ لمن يعتبر فمن جوٍ لطيفٍ وأزهارٍ وخضرة تذكِّر بالجنة ونعيمها
إلى حرٍّ قائظ أو بردٍ قارصٍ يذكِّر بالنار وسمومها وزمهريرها.
- المرض..
فهو كفارةٌ وتذكيرٌ بحقيقة الإنسان وضعفه وفاقته ووقفة محاسبة.
- الموت..
فكم من قريبٍ أو صديقٍ واريناه التراب وكفى بالموت واعظاً.
http://www.alhebah.com/vb/imgcache/3251.imgcache.gif
رحيل عام ومسك الختام
هل نسال أنفسنا ترى ما ذا فعلنا في ذلك العام هل ازددنا للرحمن طاعة ؟؟
هل ازددنا له انابه ؟؟ هل اعددنا إجابات لتك الأسئلة ..
عن ابن عمر عن ابن مسعود رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
( لا تزول قدم ابن ادم يوم القيامة من عند ربه حتى يسال عن خمس :- عن عمره فيم أفناه ,
وعن شبابه فيم أبلاه , وماله من أين اكتسبه , وفيم أنفقه , وماذا عمل فيما علم)
. رواه الترمذي .
أخي المسلم :
كم صلاةٍ أضعتَها ؟ كم جُمُعَةٍ تهاونتَ بها ؟
كم صدقةٍ بَخِلتَ بها ؟
كم معروفٍ تكاسلتَ عنه ؟
كم منكرٍ سكتَّ عليه ؟ كم نظرةٍ محرمةٍ أصبتَها ؟
كم كلمةٍ فاحشةٍ أطلقتها ؟ كم أغضبتَ والديك ولم ترضِهِما ؟
كم قسوتَ على ضعيفٍ ولم ترحمه ؟ كم من الناسِ ظلمتَه ؟ كم وكم ...؟
إنا لنفـرحُ بالأيـامِ نقطعُـها *** وكـلَّ يومٍ يُدني من الأجـلِ
فاعمل لنفسِكَ قبلَ الموتِ مجتهداً *** فإنما الربحُ والخسرانُ في العملِ




http://www.youtube.com/watch?v=Gw71-wNHC_k

الفجر الجديد 02-11-2013 09:59 PM

رد: 1434 عام أفل وعام 1435 أطل
 
http://www.alhebah.com/vb/imgcache/3260.imgcache.gif

تزود من مواسم الخير:
تزود من مواسم الخير:

لا تفوتنك محطات التزود والتبلغ المنثورة في طريقك.. وهي محطات كبرى -مواسم الخير ومنها:
عاشوراء، وصيام شهر المحرم أو أغلبه وأغلب شهر شعبان، رمضان، الحج،..
ومحطات يومية أو شهرية من صلوات خمس وأوقات السحر والجُمَع والاثنين والخميس والأيام البيض
واتباع الجنائز وزيارة القبور وغيرها مما لا يخفى على الأخيار من أمثالك ، ونستفيد منها:
- لزوم الطاعة وعدم قصرها على المواسم.
- استشعار حجم الجناية من البطالة العبادية والدعوية في حق الفرد والأمة والمجتمع.
- هذه المواسم تقنعك بأن بإمكانك أن تعمل الكثير فقد جربت بنفسك والتجربة خير برهان.
- أن الدافع الذي قادك مازال إذ إن الرب سبحانه بالمرصاد والجنة والنار مخلوقتان ولكلٍ أهلون.
- المداومة على الطاعات والاستمرار عليها وإن قلت، عن عائشة رضي الله عنها:" كان إذا عمل عملاً أثبته ".
http://www.alhebah.com/vb/imgcache/3261.imgcache.gif

الفجر الجديد 02-11-2013 10:00 PM

رد: 1434 عام أفل وعام 1435 أطل
 

الفجر الجديد 02-11-2013 10:01 PM

رد: 1434 عام أفل وعام 1435 أطل
 
http://www.alhebah.com/vb/imgcache/3282.imgcache.jpg

ماذا تُملي على ملائكتك:
لسانك أقلام وريقك مداد ولا يكف الملكان عن كتابة أعمالك ورصد خطواتك ورفع التقارير عنك في حلك وترحالك.
واعلم أنك بعملك تبني في عام وتحصد على مدار الأعوام ..
فأفعالك تعيد تشكيل سلوكك، وحسناتك تعمِّق جذور إيمانك،
أما سيئاتك فتقتلعه فلا تحتقر حسنة بعد اليوم ولا تستصغر أي سيئة
http://www.alhebah.com/vb/imgcache/3283.imgcache.jpg
اقلب الصفحة ..
ابدأ عهدا جديدا .. امح ماضيك المؤلم .. استبعد ذكريات فشلك .. ابدأ وكأنك وُلِدت اليوم..

حرِّر نفسك هذا العام من مكيدة شيطانية تستهدف دفعك إلى خانة اليأس ومحاصرتك في مربع الفشل
ليذبح بذلك حيويتك الإيمانية ويخنق صحوات توبتك ..
ارفع شعارك أخي:

ما فات مات والأهم ما هو آت وابدأ بداية جديدة في صفحة عُمْرية جديدة ..
امح واكتب ..
اجعل كتابتك قابلة للمحو وذلك بيقظتك وانتبهاتك لكل ما تخط في صحيفتك، ثم إعلان توبتك فور زلتك،

كما في بشرى نبيك ^:
«إن صاحب الشمال ليرفع القلم ست ساعات عن العبد المسلم المخطئ، فإن ندم واستغفر الله منها ألقاها وإلا كُتبت واحدة»
http://www.alhebah.com/vb/imgcache/3284.imgcache.gif

املأ صحائف غيرك ..
وسِّع أفقك .. وسابق أحلامك في هداية ضال وجذب شارد إلى رحاب الله..
قلِّب النظر في من حولك لتجد الدنيا ملأى بالضالين غاصةً بالغافلين فيكون هذا العام فاصلا لك بين عهدين: الصلاح والإصلاح.
وما أحلى أن تموت وصحائف أخرى ترسل لك الثواب وتعلي قدرك عند رب الأرباب
قلمٌ لا يتوقف ..
اشغل ملك الحسنات ما استطعت حتى في أوقات راحتك وساعات نومك .. اقلب عاداتك حسنات .. جدِّد فيها النيات .. بادر اللحظات ..
يحفِّزك على ذلك صحابة سبقوك وتابعون أغروك .. تبغي اللحاق بهم ومزاحمتهم على الحوض ..
وحافزٌ آخر في المقابل هو خوف الخسارة حيث حسرات القبور بلا دواء .. وأغلال النار بلا فكاك .. وخسارة الآخرة خسارة الأبد.


http://www.alhebah.com/vb/imgcache/3285.imgcache.gif
بداية الصفحة وآخرها..
ابدأ يومك .. ابدأ شهرك .. ابدأ عامك .. بطاعة واختمه بطاعة فالبدايات والخواتيم عليها مدار الفوز والخسارة ..

ابدأ يومك بصلاة فجر أو قيام سحر، واختمه بنوم على سلامة صدر وطهارة بدن

فلو كان أول سطر في صحيفتك خيرا وآخر سطر فيها خيرا لمحا الله لك ما بينهما
وأنا أستبشر هنا ببشارة حبيبنا ^:
«الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان: مكفِّراتٌ ما بينهن إذا اجتُنِبَتْ الكبائر»
وإذا كان كتاب عمرك أول سطر فيه أذانٌ قرع أذنك عقب ولادتك، فاستبشر بأن يكون آخر سطر فيه إن شاء الله كلمة التوحيد

ينطق بها لسانك، لتكون جواز عبورك إلى الجنة.
الحبر السِّري ...
اجعل مما تكتب عملا صغيرا لكنه خفي لا يعلمه إلا الله

ودائم لا ينقطع مع تقليب الصفحات أي مرور الأيام
ترعى بذلك في قلبك بذرة الإخلاص وتتعاهدها، فتكون الجندي المجهول الذي لا يعلم عمله ملكٌ فيكتبه ولا شيطان فيفسده
فلا يكافئه على هذا العمل سوى الذي يعلم السر وأخفى
ومن حافظ على خبيئة من العمل الصالح حفظته ومن أسرَّ بها سرَّته، ومن لم يُطلع عليها أحدا كافأه الله من جنس عملك
فلا يُطلِع أحدا على أملاكه في الجنة، جزاءا وفاقا.

د.خالد أبوشادى


http://www.alhebah.com/vb/imgcache/3287.imgcache.gif


الساعة الآن 10:35 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009