عرض مشاركة واحدة
قديم 02-11-2013, 10:01 PM   #5
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: في بلاد الأملن
المشاركات: 2,882
معدل تقييم المستوى: 43
الفجر الجديد is a jewel in the roughالفجر الجديد is a jewel in the roughالفجر الجديد is a jewel in the roughالفجر الجديد is a jewel in the rough
افتراضي رد: 1434 عام أفل وعام 1435 أطل

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ماذا تُملي على ملائكتك:
لسانك أقلام وريقك مداد ولا يكف الملكان عن كتابة أعمالك ورصد خطواتك ورفع التقارير عنك في حلك وترحالك.
واعلم أنك بعملك تبني في عام وتحصد على مدار الأعوام ..
فأفعالك تعيد تشكيل سلوكك، وحسناتك تعمِّق جذور إيمانك،
أما سيئاتك فتقتلعه فلا تحتقر حسنة بعد اليوم ولا تستصغر أي سيئة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقلب الصفحة ..
ابدأ عهدا جديدا .. امح ماضيك المؤلم .. استبعد ذكريات فشلك .. ابدأ وكأنك وُلِدت اليوم..

حرِّر نفسك هذا العام من مكيدة شيطانية تستهدف دفعك إلى خانة اليأس ومحاصرتك في مربع الفشل
ليذبح بذلك حيويتك الإيمانية ويخنق صحوات توبتك ..
ارفع شعارك أخي:

ما فات مات والأهم ما هو آت وابدأ بداية جديدة في صفحة عُمْرية جديدة ..
امح واكتب ..
اجعل كتابتك قابلة للمحو وذلك بيقظتك وانتبهاتك لكل ما تخط في صحيفتك، ثم إعلان توبتك فور زلتك،

كما في بشرى نبيك ^:
«إن صاحب الشمال ليرفع القلم ست ساعات عن العبد المسلم المخطئ، فإن ندم واستغفر الله منها ألقاها وإلا كُتبت واحدة»
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

املأ صحائف غيرك ..
وسِّع أفقك .. وسابق أحلامك في هداية ضال وجذب شارد إلى رحاب الله..
قلِّب النظر في من حولك لتجد الدنيا ملأى بالضالين غاصةً بالغافلين فيكون هذا العام فاصلا لك بين عهدين: الصلاح والإصلاح.
وما أحلى أن تموت وصحائف أخرى ترسل لك الثواب وتعلي قدرك عند رب الأرباب
قلمٌ لا يتوقف ..
اشغل ملك الحسنات ما استطعت حتى في أوقات راحتك وساعات نومك .. اقلب عاداتك حسنات .. جدِّد فيها النيات .. بادر اللحظات ..
يحفِّزك على ذلك صحابة سبقوك وتابعون أغروك .. تبغي اللحاق بهم ومزاحمتهم على الحوض ..
وحافزٌ آخر في المقابل هو خوف الخسارة حيث حسرات القبور بلا دواء .. وأغلال النار بلا فكاك .. وخسارة الآخرة خسارة الأبد.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
بداية الصفحة وآخرها..
ابدأ يومك .. ابدأ شهرك .. ابدأ عامك .. بطاعة واختمه بطاعة فالبدايات والخواتيم عليها مدار الفوز والخسارة ..

ابدأ يومك بصلاة فجر أو قيام سحر، واختمه بنوم على سلامة صدر وطهارة بدن

فلو كان أول سطر في صحيفتك خيرا وآخر سطر فيها خيرا لمحا الله لك ما بينهما
وأنا أستبشر هنا ببشارة حبيبنا ^:
«الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان: مكفِّراتٌ ما بينهن إذا اجتُنِبَتْ الكبائر»
وإذا كان كتاب عمرك أول سطر فيه أذانٌ قرع أذنك عقب ولادتك، فاستبشر بأن يكون آخر سطر فيه إن شاء الله كلمة التوحيد

ينطق بها لسانك، لتكون جواز عبورك إلى الجنة.
الحبر السِّري ...
اجعل مما تكتب عملا صغيرا لكنه خفي لا يعلمه إلا الله

ودائم لا ينقطع مع تقليب الصفحات أي مرور الأيام
ترعى بذلك في قلبك بذرة الإخلاص وتتعاهدها، فتكون الجندي المجهول الذي لا يعلم عمله ملكٌ فيكتبه ولا شيطان فيفسده
فلا يكافئه على هذا العمل سوى الذي يعلم السر وأخفى
ومن حافظ على خبيئة من العمل الصالح حفظته ومن أسرَّ بها سرَّته، ومن لم يُطلع عليها أحدا كافأه الله من جنس عملك
فلا يُطلِع أحدا على أملاكه في الجنة، جزاءا وفاقا.

د.خالد أبوشادى


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

التعديل الأخير تم بواسطة الفجر الجديد ; 02-11-2013 الساعة 10:13 PM.
الفجر الجديد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس